التخطي إلى المحتوى

وقّع المركز الوطني للتعليم الإلكتروني، مذكرتي تفاهم مشترك مع المركز الوطني لتعزيز الصحة النفسية، بهدف تطوير القدرات البشرية في مجالات الصحة النفسية، بحضور مدير عام المركز الوطني للتعليم الإلكتروني د. عبد الله بن محمد الوليدي، ومدير عام المركز الوطني لتعزيز الصحة النفسية د. عبد الحميد بن عبد الله الحبيب.

وتضمنت المذكرة الأولى إطلاق مبادرة التعليم الإلكتروني لتعزيز الصحة النفسية عبر المنصة الوطنية للتعليم الإلكتروني “FutureX”، من خلال مسارات تعليمية مرنة يخضع المتعلم خلالها للتدريب المكثف بالتعليم الإلكتروني لمدة 3 أشهر في منظومة المنصة.

وتشمل مسارات المبادرة: التعامل مع الضغوط، والتدريب على مهارات الحياة، والمعافاة والصحة النفسية، والمساعدة النفسية الأولية، والصحة النفسية في بيئة العمل.

كما تمنح المبادرة 1000 فرصة تعليمية تتيح للمتعلمين التعلم في 25 مقررا تعليميا متنوعا، تقدمه أفضل المنصات التعليمية الرائدة عالميا، بهدف إتاحة الوصول إلى تعليم إلكتروني موثوق يسهم في تنمية مهارات الفرد الأساسية ومهارات المستقبل، من خلال ربط المزودين والمستفيدين وفق حوكمة تضمن الجودة وتكافؤ الفرص وتحسين خبرة المتعلم.

تعزيز الصحة النفسية لمنسوبي القطاعات المختلفة في المملكة

أما المذكرة الثانية فتستهدف تقديم عدد من الخدمات التي يقدمها المركز الوطني للتعليم الإلكتروني، منها: التأهيل على استخراج تراخيص التعليم الإلكتروني وفقًا لمعايير المركز، وإضافة مواد تعليمية في البرنامج الوطني للمحتوى التعليمي المفتوح لتعزيز المحتوى الموثوق وإثرائه، بالإضافة إلى تطوير تقنيات المنصات الإلكترونية في التعليم الإلكتروني، والتعاون في بناء مبادرات تستهدف تعزيز الصحة النفسية لمنسوبي القطاعات المختلفة في المملكة.

إتاحة فرص التعلم مدى الحياة

أوضح مدير عام المركز د. عبدالله الوليدي، أن المركز يهدف من خلال هذه الاتفاقيات إلى تمكين الجهات المستفيدة من الوصول والاستفادة المثلى من الخدمات التي يقدمها المركز، بهدف إتاحة فرص التعلم مدى الحياة، وتعزيز التكامل والاقتصاد التشاركي في القطاع.

وأكد أن المركز سيعمل مع المركز الوطني لتعزيز الصحة النفسية على خلق تجربة تعليمية مبتكرة تعزز من الصحة النفسية، وتمكن الاستفادة من التجارب الدولية في مجال تعزيز الصحة النفسية.

وأكد مدير عام المركز الوطني لتعزيز الصحة النفسية د. عبد الحميد الحبيب، حرص المركز على بناء الشراكات الفاعلة التي تسهم في تحقيق أهدافه الاستراتيجية لتعزيز الصحة النفسية للمجتمع، منوهًا بأهمية الشراكة مع المركز الوطني للتعليم الإلكتروني، ودورها الحيوي في العملية التعليمية الإلكترونية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *