التخطي إلى المحتوى

فقد في براري تبوك 24 ساعة..طفل التوحد يعود لأهله سليماً

6 إرشادات صحيّة يُنصح باتباعها لمرضى السكري

بلحظات حنان تخللتها دموع الأخوة، أهدت سعودية شقيقها سيارة، تقديرا لتضحياته في رعاية والديه.

صحوي يتصدَّق عن غازي القصيبي • صحيفة المرصد

ولاقى مقطع فيديو شغل وسائل التواصل الاجتماعي في السعودية حفاوة لا توصف، حيث سمع صوت السيدة توجه رسالة لأخيها الشاب عبد العزيز شامي تشكره فيها على تضحياته.

لا ينام إلا بعد أن يتأكد أنهما بخير

وأكدت في كلامها أن الشاب أمضى أجمل أيام حياته متحملاً مسؤولية رعاية والديه، حتى صار ربّ الأسرة.

كما تابعت أن خوفها على والديها تلاشى، بعدما اطمأنت أنهما بأيدٍ أمينة بوجوده بحانبهما، معربة عن امتنانها لما فعل.

وقالت له: “لقد ضحيت بسيارتك وبمالك وأحلى أيام عمرك، لتكون مع والديك ولا تنام إلا بعد أن تتأكد أنهما بخير”.

مشاعر كريمة

يذكر أن الفيديو كان قد وجد تفاعلاً واسعاً من نشطاء التواصل الاجتماعي التي تحدثت عن فضل بر الوالدين وتقدير الأخوة.

كما أثنوا على فعل الأخت والمشاعر الكريمة التي ردّت فيها الجميل لأخيها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *